m

أشهر أنواع الأمراض النفسيّة وأعراضها

تختلف أنواع الأمراض النفسية وتتعدد، والحقيقة المزعجة أن الناس تستهين عادة بالصحة النفسية لأنفسهم ولمحيطهم، بل إنهم يميلون إلى اعتبارها ترفًا لا فائدة من ملاحقته.

لكن تشخيص الأمراض النفسية وعلاجها هو أمر مهم، لكونه يساعد المريض على فهم التصرفات، والمشاعر والأفكار التي ساهمت في تشكيل حالته وإيصاله إلى المرحلة التي وصل إليها، إلى جانب تعليمه كيفية السيطرة عليها وتغييرها لصالحه عن طريق تسليمه مفاتيح التحكم بحياته، وإعادة اكتشاف أسباب السعادة وإتقان مهارات حل المشكلات.

حيث تنتشر الأمراض النفسية في عصرنا الحالي بشكلٍ كبير، وهذا بسبب كثرة المشاكل الاقتصادية والسياسيّة المنتشرة في العالم، والتي تنعكسُ وبشكلٍ سلبي على صحة الإنسان النفسيّة، وفي إطار هذا الموضوع سنرشدك عزيزي لمجموعةٍ من أشهر أنواع الأمراض النفسيّة وأعراضها.

  • أولاً: الاكتئاب النفسي

يُعتبر مرض الاكتئاب النفسي واحداً من أكثر الأمراض النفسيّة المنتشرة في العالم، والتي تمنحُ الإنسان شعوراً بالكسل، الحزن الشديد، البكاء المفاجئ، الرغبة في الوحدة، التفكير الدائم بالانتحار، وفقدان الشهيّة للطعام.

  • ثانيّاً: الهوس

الهوس هو عكس مرض الاكتئاب النفسي، حيث يشعر الإنسان المصاب بهذا المرض بأنّه يمتلئ بمشاعر الفرح والسعادة طوال الوقت، بحيثُ يفقدُ القدرة على التحكم بأفعالهِ وتصرفاتهِ أمام الآخرين، وكثيراً ما يتلفّظ بالكلمات السيئة أمامهم.

  • ثالثاً: مرض الرهاب النفسي

يشعر الإنسان المصاب بمرض الرهاب النفسي بنوعِ من الخوف والقلق الشديد الذي لا يستطيع السيطرة عليهِ، وبشكلٍ خاص عندما يتعرّض لبعض المواقف كالدخول في أماكن مظلمة، الصعود إلى أماكن مرتفعة، ورؤية الحيوانات كالقطط.

  • رابعاً: الهستيريا

تنقسم الهستيريا إلى نوعين الأول يخسر فيه المريض ذاكرتهُ القديمة وكل الأحداث التي عاشها في الماضي، ويتذكر فقط الحاضر الذي يعيشُ فيه، والنوع الثاني من الهستيريا يفقد فيها المريض الإحساس بأعضاء جسدهِ أو تعطّل أحد حواسهِ.

  • خامساً: مرض الفصام

الفصام من أخطر الأمراض النفسيّة المنتشرة في العالم، والتي يشعر بها المريض بأنّ هناك قوة خارجيّة تسيطر عليهِ، وتوجههُ للقيام ببعض الأمور والأعمال، وسرعان ما يتطور هذا المرض إلى معاناة الإنسان من بعض الهلوسات السمعيّة والبصريّة.

  • سادساً: الوسواس القهري

يُعاني الإنسان المصاب بمرض الوسواس القهري، من سيطرة مجموعة من الأفكار والمعتقدات الخاطئة على تفكيرهِ وذهنهِ، وعادةً ما تكون هذه الأفكار سخيفةً ولكنهُ يعجز في السيطرة عليها، أو التحكم بها، وهذا ما يسبب له العديد من المشاكل.

الأمراض النفسية التي تصيب الصغار الإعاقة الذهنية وأعراضها

تم مؤخّراً استبدال مصطلح التخلّف العقليّ بالإعاقة الذهنية، وتتّصف هذه المشكلة بالضعف الشديد في أداء الوظائف المعرفية والاجتماعية والتكيفية، ويتم تحديد شدة الإعاقة عن طريق شدّة ضعف القدرات التكيفيّة عند الطفل، فقد كان الأطباء قديماً يعتمدون على معدل الذكاء في تحديد شدّة الإعاقة الذهنية، وتم استبدالها حديثاً بقدرة الطفل على التكيّف، ويُعنى بالتكيّف بقدرة الإنسان على التفاعل مع المجتمع بفاعلية على جميع المستويات، وقدرته على الاعتناء بنفسه.

يعاني مريض الإعاقة الذهنية من الآتي:

  • عجز في الوظائف الفكريّة؛ مثل حلّ المشاكل، والمنطق، والتخطيط، والحكم، والتعلّم.
  • عجز في الوظائف التكيّفية؛ كالتواصل والمشاركة الاجتماعية، وقدرة الطفل على الاعتناء بنفسه.
  • يجب أن تبدأ الأعراض في مرحلة نمو وتطوّر الطفل.
  • يجب أن يؤثّر العجز في عدة أنطقه في حياة الطفل، وهي الأنطقة المفاهيمية، والاجتماعية، والعمليّة.
  • عجز ذهني (تفكيري)، ويتم تحديده باختبارات موحّدة.
  • يحتاج مساعدة دائماً للقيام بالوظائف الحياتيّة.
  • تقسّم الإعاقة الذهنية إلى: خفيفة، ومتوسطة، وشديدة وعميقة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *