m

التخلص من الحساسية بعد إزالة الشعر بالشمع

قد تعكف بعض النساء عن استخدام الشمع لإزالة الشعر الزائد نتيجة الحساسية والاحمرار الذي قد يصيبهم، ولكن لكل مشكلة حل وقد جمعنا لكن نصائح عديدة لتجنب الحساسية بعد إزالة الشعر والحصول على بشرة ناعمة كالحرير..

تجنب حساسية البشرة بعد إزالة الشعر بالشمع

  • اختاري نوعية الشمع الخاصة بالبشرة الحساسة، والتي تحتوي على مواد ملطفة للبشرة.
  • ضعي طبقة عازلة بين البشرة والشمع كالزيت مثلاً كما يوجد بعض الكريمات الخاصة لتطبيقها على البشرة عند إزالة الشعر
  • طبقي طبقة رقيقة من الشمع على بشرتك لإزالتها بسهولة من البشرة دون أن تسبب أي ضرر للبشرة.
  • تجنبي لمس المنطقة التي أزلت منها الشعر الزائد لتجنب دخول الأوساخ والبكتيريا في المسام المفتوحة لمنع أي إصابة أو تندب أو احمرار، مما يؤدي فقط إلى إطالة عملية الشفاء.
  • خذي حماماً فاتراً وتجنبي الماء الساخن، واختاري منظف لطيف ومرطب وغني لتنظيف وتهدئة البشرة المصابة
  • ضعي الجل على بشرتك للتقليل ظهور العيوب والصدمات عقب إجراء عملية إزالة الشعر بالشمع ، بالإضافة إلى تهدئة وتجديد البشرة باستخدام أيدي نظيفة ضعي طبقة رقيقة من جل الجسم المفضل لديك على المناطق المصابة فور إزالة الشعر واستمر يوميًا حسب الحاجة.
  • يمكنك الوصول إلى تركيبة تحتوي على مكونات مريحة للبشرة مثل جل الصبار الطبيعي وتجنبي المواد التي تحتوي على كحول قاسي أو جاف أو بارابين.
  • طبقي الثلج على المنطقة التي أزيل عنها الشعر الزائد لإراحة المنطقة وتبريدها والتخفيف من التهيج، بإمكانك استخدام علبة ثلج أو لف ثلج بقطعة قماش نظيفة.

نصائح مهمة عند إزالة الشعر بالشمع:

  • تكرار العملية بحسب طول الشعر سيقلل من الألم ومن ظهور الشعر:

إزالة الشعر بالشمع قد تكون طريقة غير مرغوبة لدى الكثيرات بسبب الألم الذي تتركه وخاصة في المناطق الحساسة، إلا أن أثارها الجانبية قد تكون افضل مقارنة بغيرها من الخيارات المستخدمة في التخلص من الشعر الزائد، كاستخدام الشفرة مثلا أو كريمات إزالة الشعر أو ماكنة الحلاقة، أو حتى الليزر!

وإيجابيات إزالة الشعر بالشمع عديدة فهي طويلة المدى قد تتراوح من 3 إلى 6 أسابيع ، وتترك الجلد نظيفا ليس فقط من الشعر وإنما الخلايا الميتة، وعند استخدامها مع الوقت نجد أن بصيلات الشعر بدأت تضعف ، والشعرة تصبح رقيقة ولونها افتح، ومع تكرار العملية سوف تصبح عملية الإذالة اقل إيلاما واسهل.

ويجب أن يكون طول الشعرة مناسب بما يتراوح ما بين 1/4-3/4 بوصة لا اقل ولا أطول ، لكي تتمكني من أزالتها بالشمع دون تهيج أو انسلاخ للجلد.

إن كانت الشعرات أطول من ذلك يجدر بك قص أطرافها بالمقص وجعلها بالطول المناسب لتجنب الألم.

  • قومي بنزع الشعر بعكس اتجاه الشعرة

فهذا سيسهل العملية ويجعلها اسرع ، وتأكدي من أن درجة حرارة الشمع مناسبة حتى لا تعرضي جلدك للحرق ، ولا ينصح بتكرار عملية النزع على نفس المنطقة اكثر من مرة، فهذا قد يتسبب بتهيج البشرة أو انسلاخها.

  • قومي بعملية تقشير للجلد كل فترة وفترة لمنع نمو الشعر تحت الجلد وأزالته

واعملي على استخدام الإسفنجة عند الاستحمام وفرك الأماكن الحساسة في جسمك وخاصة منطقة البكيني والإبطين، والأرجل لمنع نمو الشعر تحت الجلد، وعملية التقشير مهمة قبل عملية إزالة الشعر بالشمع وبعدها إذ تعمل على إزالة الخلايا الميته وتساعد في إخراج بعض الشعيرات من تحت الجلد مما قد يسهل عملية إزالة الشعر ويجعلها اكثر فعالية.

بإمكانك الاعتماد على مقشرات طبيعية من صناعتك المنزلية ، مثل خلطة حبيبات السكر مع الليمون وزيت الزيتون أو زيت جوز الهند ، وتطبيقها على البشرة ودلكها ، ومن ثم شطفها بالمياه الدافئة.

  • لا ننصح باستخدام ملقط الشعر والقيام بذلك بدون الحرص على عملية التعقيم الصحيح

 فهذا قد يسبب التهاب في بصيلات الشعر والبشرة ، وقد ننصحك عند تكرار نمو الشعر تحت الجلد وبحسب الحالة التوجه لطبيب الجلدية لوصف الدواء الأنسب لعلاج الحالة.

  • تجنب استخدام المرطبات والكريمات الغنية بالمواد الكيميائية والروائح على الجلد مباشرة بعد عملية إزالة الشعر

 فهذا قد يؤدي إلى احمرار الجلد وتهيجه وخاصة في حالات أصحاب البشرة الحساسة، فعادة بعد عملية إزالة الشعر تكون البشرة حساسة اكثر، وتبقى مسامات الجلد مفتوحة، وقد تكون اكثر عرضة للالتهاب، ولذا ننصحك باستخدام المواد الطبيعة المرطبة والمهدئة مثل جل الالوفيرا، أو زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

  • اذا ما كنتي تعانين من الجروح أو حروق الشمس أو بشرة متحسسة أو تستخدمين أدوية خاصة مثل أدوية علاج حب الشباب، أو المناطق التي تكثر فيها الشامات ، فهنا ننصحك بتجنب استخدام طريقة الشمع في إزالة الشعر، واستشارة المختص بالطريقة الفاضل لك حينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *