m

الصحة البدنية

 في البداية تعرف الصحة على أنها تلك القدرة التي يكتسبها الفرد أو المجتمع والتي تؤهلهم لمواجهة مختلف التحديات التي تواجههم سواءً كانت صحية، أم نفسية، أم اجتماعية، أم غير ذلك. ووفقاً لتعريفات أخرى فإن عدم وجود مرض ما لا يعني أن الصحة وافرة، فالصحة أساساً هي الحالة التي تكتمل فيها ويتضافر كل من العقل، والجسد، مع الأنواع الأخرى.

الصحة البدنيّة

الصحة البدنيّة هي تمتّع الإنسان بالعمليات الحيويّة لوظائف جسمه جميعها، حيث يتطلّب الحفاظ على الصحة البدنيّة عمل أعضاء الجسم معاً؛ فالإنسان صاحب الصحة البدنية السليمة يتمتع بالطاقة، والعزم، والقوة، كما يُمكن تعريف الصحة البدنيّة أيضاً بأنّها: نمط حياة يهدف الشخص من خلاله إلى الاستمتاع بالحياة الرفاهية العالية.

عناصِر الصِّحة البدنيَّة لِلصِّحة البدنيَّة عناصِر مُحدَّدة وهي

  • التَّغذية:

يُعَد الغِذاء المُتكامِل والمُتوازِن أساس بِناء جِسم الإنسان بِشكل سَليم، ويُصنَّف الغِذاء المُتكامِل إلى مَجموعاتٍ هي: السُكريَّات، والدُّهون، والبروتينات، والفيتامينات، والمَعادِن.

  • الرِّياضة البدنيَّة:

تبقي الرِّياضة البدنيَّة جسم الإنسان سَليماً، وتقوّي عَضلاته، وتُحسّن عَمَل عضلة القلب، وتُحسّن عَمَل العقل، وأيضاً تُحسّن التَنفُّس، كما تَعمَل الرِّياضة على مَنْع المشاكل البدنيَّة.

  • الرَّاحة والنَّوم:

تزيد الرَّاحة نشاط الإنسان وحيويّته وقُوَّتِه؛ حيث إنَّ الكِبار في السِّن بِحاجةٍ إلى فترات نَوم أكثر من الأصغر سِناً، فَقِلَّة النَّوم من شَأنِها أنْ تُؤدِّي إلى بعض المشاكل البدنيَّة.

  • النَّظافة:

تحمي النَّظافة من البكتيريا والأمراض الجِلديَّة.

  • الأسنان:

يُعد الاعتِناء بِالأسنان وتنظيفها يوميّاً بِاستخدام الفِرشاة ومعجون الأسنان قبل النَّوْم وبعد الأكل من أهمّ عوامل الصِحّة البدنيَّة، كما يجب على الإنسان العِناية بِاللثة أيضاً.

إرشادات للحفاظ على الصحة البدنيّة

  • المشي اليومي فالنسان الذي يمشي يومياً ولمدة تتراوح ما بين 30إلي60 دقيقة تقل فرصة الإصابة لديه بالأمراض مثل السرطان.
  • التأني وعدم السرعة أثناء القيام بالأعمال اليومية لتفادي التعرض لارتفاع ضغط الدم.
  • الحرص على تناول الفاكهة والخضار بمعدل ثلاث حصص يومياً للحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة تصل إلى 70%.
  • اختيار نظارات شمسية جيدة للوقاية من أشعة الشمس المباشرة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالعمى في سن الشيخوخة أو إعتام عدسة العين.
  • الحفاظ على نظافة الأسنان يجب عدم ترطيب الفرشاة بالماء قبل وضع معجون الأسنان عليها عند تنظيفها ؛حيث تساهم فالفرشاة الجافة في زيادة إمكانية التخلص من البلاك بنسبة تصل إلى 67%.
  • الحرص على عدم قضم الأظافر فهي عادة سيئة وتفسد جمال اليدين، وقد ينتج عنها تشققات بالأسنان، ممّا يؤدي لإصابتها بالتسوّس وتمزّق اللثة وتقرحاتها.
  • شرب الشاي الأخضر، ينصح المختصون بشرب كوب من الشاي الأخضر يومياً، حيث إنّه يحدّ من التأكسد في خلايا الجسم وله العديد من الفوائد الأخرى للجسم.
  • شرب الأعشاب الطبيعيّة يومياً وبين الوجبات الرئيسيّة، حيث تساهم في رفع كفاءة الجهاز الهضمي، وتطرد السموم والشوائب من الجسم.
  • الخروج في نزهة خارج البيت يساهم في رفع المعنويات والتخلّص من التوتر والانفعال.
  • مراعاة نظافة الملابس والأيدي بشكل دائم، حيث إنّها قد تلتقط بعض الميكروبات غير المرئية بالعين؛ فالنظافة الدائمة تمنع وتحدّ من الإصابة بالأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *