m

اللياقة البدنية والصحة

قد يرتبط مصطلح اللياقة البدنية برفع الأوزان أو الجري لمسافات طويلة أو السباحة أو غيرها من أنواع الرياضات, و هذا أمر صحيح حيث أن اللياقة البدنية تدل على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضات و التي يمكنها أن تساعد الجسم على بناء كتل عضلية أو الحفاظ على صحة العضلات و أعضاء الجسم الحيوية التي تبقي الجسم في حالة سليمة.

ولكن ثمة ارتباط وثيق ما بين اللياقة البدينة والصحية سواء الجسدية أو النفسية، فلا يمكن تخيل إنسان يمارس التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم ومستمر يعاني في الوقت ذاته من أمراض أو مشاكل صحية ونفسية، فالعلاقة بينهما طردية. يُعرّف الأخصائيون عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة على أنّها مجموعة من العناصر التي ترتبط بالصحة وتؤثر عليها، أمّا من الناحية الإجرائية فتكون عبارة عن مقدرة الإنسان الفردية على أداء واجتياز الاختبارات المتعلقة بمدى التحمل الدوري التنفسي، أي اللياقة القلبية، والقوة الخاصة بالعضلات الهيكلية من حيث تحملها ودرجة مرونتها، وهذا ما يعرف باللياقة العضلية الهيكلية، إضافةً للتركيب الجسدي للإنسان.

تعريف اللياقة البدنية

أن اللياقة البدنية بشكل عام تعني أن يمتلك المرء جسم صحي و رياضي يمكنه أن يقوم بمختلف أنواع الرياضات دون أن يعانيه من مشاكل في العضلات أو الجهاز التنفسي, و لكن ليس بالضرورة أن يقدر الجسم اللائق بدنيا على رفع أوزان ثقيلة أو الجري لمسافات طويلة جدا, حيث يمكن اعتبار المرء لائق بدينا من خلال قياس قدرته على أداء التمارين التي يتخصص بها, و بالتالي فإن الحكم على لياقة المرء يختلف باختلاف المقاييس المتبعة.

أهمية اللياقة البدينة

لا يوجد أي شك بأن اللياقة البدينة أمر مهم في حياة كل إنسان, حيث أن الشخص اللائق يمتلك وزن مثالي و يمكنه أن يحافظ عليه بكل سهولة, و كما انه يجنب نفسه الكثير من الأمراض و المشاكل الصحية فقط عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم, و أما بالنسبة للجانب النفسي, يمكن للياقة البدنية أن تعزز من ثقة المرء بنفسه و تقلل من فرصة التعرض للتوتر و الضغط النفسي أو الاكتئاب.
عناصر اللياقة البدنية

تنقسم اللياقة البدنية لخمس عناصر أساسية و هي

  • لياقة الجهاز التنفسي و القلب, حيث يحتاج الجسم لأعضاء يمكنها أن تزوده بالطاقة الكافية أثناء القيام بمختلف أنواع التمارين.
  • قوة العضلات لكون أغلب أنواع التمارين تحتاج لعضلات قوية من أجل رفع الأوزان أو الدفع أو الضرب أو السحب.
  • القدرة على التحمل حيث إن القوة وحدها لا تكفي من أجل إكمال التمارين, بل لا يوجد فائدة للقوة في حال عدم القدرة على استخدامها إلا لفترة قصيرة.
  • قدرة العضلات على تحمل التمارين و الاستمرار بها حتى النهاية من أهم عناصر اللياقة البدنية, ولتكوين الجسم هناك معايير يجب على كل رياضي الالتزام بها من أجل الحصول على جسم لائق و تتمثل هذه المعايير بتناسب الكتلة  العضلية مع كمية الماء و الدهون و العظام في الجسم.
  • أخيرا المرونة, تكمن أهمية المرونة في قدرة من يمتلكها على أداء جميع الحركات الرياضية بسهولة و دون التعرض لأي إصابة, و عادة ما تتركز الليونة في مفاصل الجسم لكونها المفتاح الأساسي في حركة الجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *