m

طرق الوقاية من مرض السكري

مرض السكر

يُعرّف مرض السكر على أنّه مجموعة من الاضطرابات الأيضية التي ينجم عنها ارتفاع مستويات السكر في الدم فوق الحدّ الطبيعيّ، وذلك إمّا بسبب عدم إنتاج البنكرياس كميات كافية من الأنسولين، وإمّا بسبب ضعف استجابة أو مقاومة خلايا الجسم للأنسولين المُفرز، وإمّا بسبب وجود هاتين المشكلتين في الوقت ذاته، ويجدر بيان أنّ ارتفاع السكر في الدم بسبب عدم إفراز الأنسولين يُعرف بمرض السكر من النوع الأول، ويُشكل هذا النوع ما نسبته 10% من مجموع حالات مرض السكري، بينما يُعتبر مرض السكر الناجم إمّا عن إفراز الأنسولين بكمية أقل من حاجة الجسم أو بسبب عدم استجابة الخلايا للأنسولين على الوجه المطلوب بمرض السكر من النوع الثاني.

ويعتبر مرض السكر من الأمراض المزمنة والتي تنتج عن اتباع نظام غير صحى، مثل عدم تناول نظام غذائي يحتوى على جميع العناصر الغذائية وعدم ممارسة التمارين الرياضية وغيرها من العادات الخاطئة التي ينتج عنها الإصابة بهذا المرض، ولهذا نتعرف في السطور القادمة على أهم المعلومات عن طرق الوقاية من السكر.

طرق الوقاية من مرض السكري

  • يجب التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوى على السكر والكربوهيدرات المكررة، حيث يكسر الجسم هذه الأطعمة إلى جزيئات صغيرة من السكر، و يتم امتصاصها في مجرى الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم و تحفيز البنكرياس على إنتاج الأنسولين، وهو هرمون يساعد السكر على الخروج من مجرى الدم وإلى خلايا الجسم. وعند مرضى السكر، تكون خلايا الجسم مقاومة لعمل الأنسولين، لذلك يبقى السكر عالياً في الدم،  وللتعويض ، ينتج البنكرياس كمية أكبر من الأنسولين ، محاولًا إحضار السكر إلى مستوى صحي، لكن مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم . 
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية، بانتظام حيث تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم.
  • الحرص على شرب الماء بكثرة مع تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والمواد الحافظة ومكونات أخرى مشكوك فيها، والتي تزيد من خطر الإصابة بالسكر من النوع 2. 
  • الحرص على فقدان الوزن الزائد من الجسم . 
  • يجب الإقلاع عن التدخين، الذى يسبب الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطان وأمراض القلب، وقد وجدت الدراسات العلمية إن التدخين والتدخين السلبى غير المباشر من أسباب الإصابة بمرض السكرى من النوع الثاني.
  • إتباع نظام غذائي يحتوى على نسبة عالية من الألياف الغذائية، والتي تساعد في تحسين عملية الهضم والوقاية من زيادة الوزن، والحفاظ على مستوى السكر في الدم. 
  • الاهتمام بتحسين مستويات فيتامين د في الجسم، حيث وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين د ، أو مستويات الدم منخفضة، أكثر عرضة للإصابة بالسكرى من النوع الثاني. 
  • التقليل من تناول الأطعمة المصنعة، حيث أشارت إحدى الدراسات إلى إن تقليل تناول الأطعمة المعلبة يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسكرى.
  • شرب القهوة أو الشاي، حيث أشارت الأبحاث إلى أن تناول القهوة أو الشاي ضمن النظام الغذائي الذى يتبعه الإنسان يساعد في تجنب الإصابة بمرض السكري.

بالإضافة إلى ذلك فأن القهوة والشاي يحتويان على مضادات الأكسدة المعروفة باسم البوليفينول الذى يساعد في الحماية من مرض السكر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *