m

علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة . الأسباب وطرق العلاج

عند التخلص من الشعر بالطرق التقليدية ينتج الاحمرار والتهيج لأسباب متعددة، ويمكن أن تتكون بعض الحبوب أيضًا، لمعرفة كيفية علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة بطرق مختلفة، وأسباب ظهورها، وكيفية الحد منها، يمكنكم متابعة هذه المقالة.

أسباب تكون الحبوب في المناطق الحساسة

يختلف إزالة الشعر من المناطق الحساسة عن المناطق الأخرى بسبب حساسية الجلد عن بقي مناطق الجسم، بالإضافة إلى سمك الشعر وخشونته، بعد أن يتم انتزاع أو حلاقة الشعر من المناطق الحساسة قد تتكون النتوءات الحمراء، مع الشعور بالحكة، قد تكون نتيجة تفاعل قصير المدى لبصيلات الشعر أو لأسباب أخرى كما يلي:

التهيج قصير المدى

كل الشعر يتصل بالأنسجة الحية داخل البصيلات تحت الجلد، فعند انتزاع الشعر فإن الأنسجة الموجودة داخل البصيلات تتعرض لصدمة سحب الشعر وانتزاعه، كما يحدث عند أي نوع من أنواع إصابات الجلد، لذا فإن النتوءات الوردية التي تتكون على سطح الجلد تكون نتيجة استجابة البصيلات مع الصدمة البسيطة الناتجة عن نزع الشعر، مما يحدث تفاعل التهابي، أو تهيج قصير المدى يختفي خلال يوم أو يومين.

التهاب البصيلات

ينتج طفح جلدي وردي اللون مملوء بسائل، ويتكون على سطح الجلد مع التهاب البصيلات، وتنتج هذه الالتهابات نتيجة انتزاع الشعر وترك المسامات مفتوحة وعرضة لتسرب البكتيريا، مما ينتج عنه عدوى طفيفة تنتقل إلى بصيلات الشعر، فتتطور العدوى إلى التهاب وتهيج، وقد يتطور الالتهاب نتيجة الاحتكاك الناتج عن ارتداء الملابس بعد إزالة الشعر من الجسم، وخاصة منطقة البكيني.

الحبوب المتأخرة

قد تتكون الحبوب بعد مرور أسبوع، أو أكثر من إزالة الشعر بسبب نمو الشعر تحت الجلد، وهو ما يعرف بالتهاب الغدد الكاذبة، ويحدث ذلك خاصة عند انتزاع الشعر المجعد، فعند إعادة نمو الشعر لا ينمو الشعر إلى الخارج، ويرتد إلى الداخل عندما يقترب من سطح الجلد، ويتجعد على السطح مسببًا المطبات والبثور الملتهبة، وتكون البثور في هذه الحالة أقل عددًا.

كيفية علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة

يمكن علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة باستخدام بعض العلاجات المنزلية كالآتي:

جل الصبار

يمكن علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة بالصبار عن طريق أخذ شق ورقة من الصبار وإخراج الجل الذي بداخلها، ووضعه في زجاجة مغلقة، ووضع منه على الحبوب المتكونة على سطح الجلد، وتدليك المنطقة، ثم تترك لليلة على البشرة، ويوضع الجل المتبقي في الثلاجة لحين استخدامه، ويمكن تكرار ذلك قبل النوم كل ليلة، حتى تزول الحبوب.

يعالج جل الصبار الالتهابات والشعور بالحكة، كما أنه يرطب البشرة، ويمنعها من أن تصبح جافة، وتتكون عليها القشور، بعد انتزاع الشعر من المناطق الحساسة، ويمكن أن يعالج الحبوب المتكونة بعد إزالة الشعر من مناطق أخرى من الجسم، مثل: الصدر، والساقين، وغيرهما من المناطق.

زيت شجرة الشاي

يمكن استخدام من قطرتين إلى ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي، مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، وخلط هذا المزيج وتدليك المنطقة المصابة لمدة دقيقة، أو دقيقتين حتى يتشربه الجلد تمامًا، ويترك لليلة على الجلد، ويمكن تكرار ذلك كل ليلة، ويفضل تكراره خلال اليوم كلما أمكن.

يعتبر زيت شجرة الشاي من أفضل الزيوت العلاجية التي تستطيع علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة وغيرها من مناطق الجسم، حيث يمنع العدوى؛ لأنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا، والفطريات والفيروسات، كما أنه يسرع من عملية الشفاء الطبيعية للبشرة.

خل التفاح

كل ما يمكن احتياجه عند علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة بخل التفاح، هو كمية من خل التفاح المخففة بالماء، وكرة قطنية، يمكن تخفيف خل التفاح بالماء بنسبة 1:1، ثم غمس القطنة بالخليط، ومسح الحبوب في المنطقة الحساسة، ويترك ليجف لعشرة دقائق، ثم يشطف بالماء.

يمكن تكرار العلاج لمرة أو مرتين خلال اليوم، ويتمكن من علاج الحبوب لما له من خواص مطهرة وقابضة، كما يوازن من درجة حموضة البشرة، ويقلل الالتهابات.

زيت جوز الهند العضوي

بعد التخلص من الشعر يمكن تنظيف البشرة بغسول لطيف، ثم يجفف الجلد جيدًا ويوضع بعض من زيت جوز الهند، ويترك لأطول فترة ممكنة، ويمكن وضعه في كل مرة قبل الاستحمام.

وتكمن فائدة زيت جوز الهند عند علاج الحبوب بعد إزالة الشعر من المناطق الحساسة في كونه إجراء وقائي أكثر منه علاجي، كما يعمل على تهدئة البشرة الملتهبة ويقلل الاحمرار، كما يساعد على ترطيب البشرة، ويحتوي على مضادات للتأكسد مما يساعد في الشفاء بعد إزالة الشعر.

ويمكن وضع الليمون على الجلد حيث يعمل الحمض على تقليل الالتهابات وقتل البكتيريا، كما يمكن وضع أكياس الشاي بعد تبليلها بالماء على البشرة حتى تعمل على تقليل الالتهابات والانتفاخات والتورم.

متى تزول الحبوب بعد العلاج

تزول الحبوب بعد علاجها بيوم أو يومين، ويمكن أن تستمر أو تزيد وتتكون حبوب بيضاء، وعندها يجب تدخل الطبيب، أو العلاج بالأدوية إن استمرت لفترة أطول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *