m

متعة السياحة في أوكرانيا

الشواطئ المشمسة والغابات ذات المناظر الخلابة والجبال الشاهقة والخلوات الصحية ومنتجعات التزلج والمواقع التاريخية والهندسة المعمارية المذهلة – يبدو أن لدى أوكرانيا كل ما يريده المسافر.

هذه الدولة الواقعة في أوروبا الشرقية، وهي ثاني أكبر دولة في أوروبا وتتمتع بموقع استراتيجي داخل مفترق الطرق بين آسيا وأوروبا، توفر بالفعل مجموعة متنوعة من وجهات العطلات.

في الجزء الجنوبي، يجد المرء شبه جزيرة القرم، ملاذاً عالمياً للاسترخاء. من المنازل إلى المنتجعات الشاطئية الساحرة ومراكز الصحة والعافية الشهيرة، إنه حقًا هو المكان الذي ذهب إليه قادة روسيا السابقون (بريشنز ، ستالين ، كروشنيف ، إلخ) للاسترخاء وتجديد شبابهم.

تعتبر جبال الكاربات، التي تمر أساسًا عبر عدة بلدان مثل أوكرانيا، من المعالم السياحية المفضلة الأخرى. يُعرف “الكاربات” باسم “اللؤلؤة الخضراء” في أوكرانيا، حيث الغابات والأنهار والجداول الجبلية ومروج جبال الألب والمناظر الطبيعية الجبلية الهادئة.

في هذه الأثناء، تتميز عاصمة كييف العاصمة الجبلية بالهندسة المعمارية ذات الشهرة العالمية. من أبرزها كاتدرائية القديسة صوفيا، وكنيسة القديس أندرو الباروكية الأوكرانية، و وكذلك البوابة الذهبية التي يبلغ عمرها 970 عامًا. في كييف، يمكن للشخص أن يقوم بزيارات إلى العديد من المتاحف والمسارح والمراكز الثقافية.

بدلاً من ذلك، يمكن للمرء أن يذهب إلى مدينة لفيف حيث شوارع القرون الوسطى المحفوظة بشكل جميل والمزينة بالهندسة المعمارية الأنيقة. احتفظت المدينة بشكل جميل وبمكانتها القديمة كعاصمة لدولة سلافية قوية، وهي جزء من قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

العاصمة التاريخية القديمة أوديسا هي المدينة الأخرى التي يجب مشاهدتها في أوكرانيا. تقع في الجنوب وأهم المعالم السياحية فيها الميناء البحري ومواقع المتاحف الرائعة والشواطئ المضاءة بنور الشمس، بالإضافة إلى أوبرا أوديسا البارزة.

ومن المعلومات السياحية الأخرى عن البلد أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأجنبية الأكثر انتشارًا في أوكرانيا. . المطبخ الأوكراني متنوع ورائع وكذلك تنتشر المقبلات الأوروبية ومطاعم البيتزا الإيطالية والوجبات السريعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *