m

متعة السياحة في الريف الأوروبي في بلغاريا

لم يمض وقت طويل حتى تتطور بلغاريا لتصبح واحدة من الوجهات السياحية الرئيسية في أوروبا بعد بدء انتقالها من الشيوعية. في الواقع، كانت الدولة دائمًا وجهة سياحية رئيسية في أوروبا، لكن السياح كانوا يأتون فقط من بلدان الكتلة الشرقية السابقة. لقد تغيرت الأمور بشكل كبير الآن، حيث يتدفق مئات الآلاف من السياح من مختلف دول العالم على شواطئ بلغاريا ومنتجعاتها للتزلج كل عام.

سوف تجد عزيزي القارئ أن حوالي ستين بالمائة من أراضي بلغاريا مغطاة بسلسلة جبال تفصلها أودية طويلة، تنتشر فيها مئات البلدات والقرى الصغيرة. وقد حققت العديد من هذه البلدات والقرى دفعة قوية لتصبح وجهات سياحية جذابة ففي الواقع، أصبح معظم الناس يفضل هذا النوع من السياحة على المنتجعات والقرى الريفية الرئيسية والذي صار معروفًا بالسياحة في الريف الأوروبي البلغاري.

النزهة السياحية النموذجية في أي قرية بلغارية تكون في عطلة نهاية الأسبوع، ولكنها قد تستمر أيضًا لمدة أسبوع أو أكثر. عادة ما تكون الوجهة مدينة صغيرة أو قرية في منطقة بها معالم جذب طبيعية. قد يكون هذا بجانب جبل أو بحيرة كما هو الحال مع منطقة البلقان الوسطى.

قد تكون أيضا هناك بعض المعالم الثقافية القريبة مثل الأديرة أو مدينة بها مركز تاريخي تم تجديده مثل Lovetch أو Veliko Turnovo أو Plovdiv. لذا، فإن جاذبية السياحة الريفية هي أنها توجد بها معالم الطبيعة والتاريخ في مكان واحد، لكن نظرًا لكون بلغاريا دولة صغيرة نسبيًا ذات مسافات قصيرة، فإن المرء يكون قريبا جدًا من مناطق الجذب المختلفة.

كما يعد جزء القرية نفسه هو عامل الجذب الرئيسي حيث تقدم العديد من القرى البلغارية مشاهد طويلة منسية في الغرب مثل امرأة عجوز تتجول مع بعض الماعز والعربات تجرها الحمير وحانات القرية القديمة وشيئا آخر، هو أن السياحة الريفية تكون غير مكلفة نسبيا. إذ يوفر الريف الآلاف من الفيلات للإيجار وبيوت الضيافة وتكلف الإقامة فيها نسبة ضئيلة من تكلفة حجز غرفة في فندق أو شقة خاصة في أحد المنتجعات الرئيسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *